الوضع المظلم
الأحد 14 / أبريل / 2024
  • فرنسا لأول مرة تتجه لاستخراج الليثيوم من أراضيها والاستغناء عن الوقود التقليدي

  • بدء الإنتاج عام 2028
فرنسا لأول مرة تتجه لاستخراج الليثيوم من أراضيها والاستغناء عن الوقود التقليدي
بطارية ليثيوم

المهاجرون الآن - باريس

أعلنت شركة Imerys عن بداية مشروعها باستخراج الليثيوم من وسط فرنسا وتحديداً من منطقة بوفوار في مدينة آليير l'Allier ، ورصدت مبلغاً يقارب مليار يورو للمشروع!

ما هو الليثيوم؟

الليثيوم هو من أخف المعادن الموجودة على الأرض ويمتلك حرية كبيرة في مجال الشحنات الكهربائية وتستطيع البطارية المصنوعة من الليثيوم توليد 3 فولت لكل خلية مقارنة بحوالي 2 فولت للخلية المصنوعة من الرصاص.

ماهي استخدامات الليثيوم؟

الليثيوم معدن أساسي لإنتاج البطاريات، ومع ظهور السيارات الكهربائية ومشاريع تخزين الطاقة، ويتيح استغلال منجم بوفوار (أليير) على وجه الخصوص لأوروبا بالتخلص من اعتمادها شبه الكامل على الصين، وفي نهاية المطاف ستكون هناك إمكانية تصنيع بطاريات أيونات الليثيوم لتشغيل السيارات الكهربائية، خاصة بعد توقف أوروبا عن تصنيع السيارات التي تعتمد على البنزين وستتوجه الصناعات نحو السيارات الكهربائية فقط، وذلك اعتباراً من عام 2035.

وسينتج منجم الليثيوم الجديد الذي تم اكتشافه في فرنسا بحلول العام 2028 حوالي 700 ألف بطارية سنوياً، بمجرد ان يجهز المنجم ويعمل بكامل طاقته وفق لما ذكرته مجموعة Imerys الفرنسية، وسيساهم ذلك في استغناء السوق الأوروبي عن السوق الصيني وسيصبح الوقود المتعارف عليه من الماضي.

ماذا ستكون العواقب البيئية؟

وفقًا لقادة المشروع، فإن العمليات المخططة تحت الأرض لاستغلال الليثيوم في Allier تهدف إلى الحد من العواقب البيئية، ولا سيما انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، "مع انبعاثات أقل من نصف تلك الناتجة عن جميع عمليات الليثيوم الأخرى الموجودة في الصخور الموجودة اليوم في العالم"، كما يؤكد أليساندرو دازا، المدير الإداري لشركة Imerys، لصحيفة اللوموند الفرنسية.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
50%
كلاهما
50%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!