الوضع المظلم
الإثنين 20 / مايو / 2024
  • قرارات متوقعة لتصحيح أوضاع السوريين في تركيا منها المرحلين قسراً

  • تجاوزات كثيرة حصلت ومنها اعتقالات لسياح عرب بسبب عدم حملهم لجوازات سفرهم
قرارات متوقعة لتصحيح أوضاع السوريين في تركيا منها المرحلين قسراً
علم تركيا - Image par kirill_makes_pics de Pixabay

استانبول

قال الكاتب التركي د.يوسف كاتب أوغلو في حلقة تلفزيونية على قناة التاسعة، أمس الثلاثاء، أن هناك قرارات ستصدر قريباً، لحل أوضاع السوريين في تركيا، وخاصة المخالفين.

ومن بين هذه القرارات التي توقع كاتب أوغلو إصدارها قريباً:

  1. إعادة من تم ترحيله قسراً إلى الشمال السوري، وبصم بالإجبار، سيتم اعادته إلى تركيا شريطة توكيل محامي وابراز الثبوتيات اللازمة وأهمها الكمليك.
  2. اعطاء مهلة لكل من انتهت إقامته في تركيا لأجل تسوية وضعه، شريطة دخوله بطريقة شرعية، وهنا لا يوجد حاجة للمقيمين أساساً في السفر خارج الدولة.
  3. سماح العمل للأجنبي بولاية غير ولايته اقامته، شريطة استخراج اذن عمل، حيث كان يرفض اذن العمل ولن يتم منحه لمن هم مقيمون بغير ولاية، ومنح مهلة شهرين للمقيمين في ولايات غير المسجلين بها لإبرام عقد عمل نظامي.
  4. تسريع ملفات الجنسية الاستثنائية.
  5. انشاء نقاط أمنية مجهزة بجهاز البصمة من أجل التأكد من هوية اللاجئ الذي لا يحمل معه هويته او إقامته بدلاَ من سوقه إلى مخيم الأجانب، وذلك تجنباَ للاعتقال التعسفي.
  6. محاسبة المحرضين على وسائل التواصل الاجتماعي من كلا الطرفين

واعترف كاتب أوغلو بأن هناك تجاوزات كثيرة حصلت، ومنها اعتقالات لسياح عرب بسبب عدم حملهم لجوازات سفرهم.

ونفى أن تكون هذه القرارات انعكاساً على الحملات التي قامت ضد تركيا بسبب سياستها مع اللاجئين السوريين، وقال ان بعض الأخطاء الفردية يجب ان تعالج، وان خطة محاربة الهجرة غير الشرعية مستمرة، لضمان الأمن والاستقرار وان هناك من اساء استخدام القانون ضد المقيمين في تركيا.

وأكد أنه لا تغيير في نهج سياسة الدولة وأن هذه التجاوزات سيتم حلها قريباً.

عنصرية وهجرة

وتصاعدت خلال الفترة الماضية حملات العنصرية ضد اللاجئين السوريين، وسببت اذى جسدي ونفسي شديد، مما دفع الكثير منهم للهروب والهجرة بطريقة غير شرعية إلى أوروبا

وفي مطلع العام 2023، أعلنت رئاسة إدارة الهجرة التابعة لوزارة الداخلية التركية، عن ترحيل 124 ألفاً و441 مهاجراً غير شرعياً، وذكرت أن عدد السوريين العائدين “بشكل طوعي” إلى الشمال السوري خلال الفترة نفسها بلغ 58 ألفاً و758 سورياً، ويؤكد معظم المرحلين الى الشمال السوري انهم يجبرون على توقيع وثائق الترحيل “الطوعي” دون موافقتهم.

ونظم العديد من الناشطين العرب حملات الكترونية طالبت بمقاطعة المنتجات التركية رداً على العنصرية التي يواجهها السوريون في تركيا.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!