الوضع المظلم
الثلاثاء 16 / أبريل / 2024
  • كاتي ظريف: مسيحية مصرية تُضفي لمسة مميزة على رمضان كأول "مسحراتية"

  • أردت أن أشارك أصدقائي فرحة رمضان، وبدأت في ممارسة طقوس المسحراتي
كاتي ظريف: مسيحية مصرية تُضفي لمسة مميزة على رمضان كأول
كاتي ظريف - الصور من حسابها على الفيسبوك وتواصل اجتماعي

متابعات

برزت سيدة مصرية تدعى كاتي ظريف، من مدينة دهب بجنوب سيناء، كأول "مسحراتية" في مصر، حاملةً طبلتها البيضاء وجلبابها الأبيض، لتجول في شوارع المدينة مرددةً النغمات التقليدية إيذانًا بموعد السحور خلال شهر رمضان.

لم يكن ظهورها مفاجئاً فقط لكونها امرأة، بل لكونها مسيحية، مُضفيةً لمسة فريدة من التسامح والتعايش على أجواء هذا الشهر المبارك.

تُمارس كاتي، البالغة من العمر 44 عاماً، مهنة مسحراتية للعام الثالث على التوالي، مُشاركةً فرحة رمضان مع أصدقائها وجيرانها المسلمين. وتقول كاتي، وهي مدربة غطس: "أردت أن أشارك أصدقائي فرحة رمضان، وبدأت في ممارسة طقوس المسحراتي، واستلفت الجلابية والطلبة من أصحابي، وأنا ألبس الصليب بتاعي"، بحسب ما صرحت لمنصة القاهرة 24.

ويُجسّد دور المسحراتي تقليدًا رمضانيًا قديمًا، حيث يجوب الرجال الشوارع ليلاً مرددين أناشيد إيقاظ النائمين لتناول وجبة السحور قبل حلول الفجر.

ولقيت مبادرة كاتي استحسانًا كبيرًا من أهالي دهب، الذين عبّروا عن سعادتهم برؤيتها تُضفي بهجة مميزة على أجواء رمضان.

وتُجسّد كاتي ظريف نموذجًا إيجابيا للتسامح والتعايش بين المسلمين والمسيحيين في مصر، مُؤكدةً على أنّ الاختلافات الدينية لا تُعيق مشاركة الأفراح والمناسبات، وأنّ رمضان هو شهر يجمع الناس على مائدة المحبة والإيمان.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
50%
كلاهما
50%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!