الوضع المظلم
الثلاثاء 16 / أبريل / 2024
  • مأساة جسر بالتيمور تُسلط الضوء على دور المهاجرين في أمريكا

  • مقتل عمال من أمريكا اللاتينية يُثير جدلاً حول الهجرة والخطاب السياسي
مأساة جسر بالتيمور تُسلط الضوء على دور المهاجرين في أمريكا
جسر بالتيمور - Image par Bruce Emmerling de Pixabay

متابعات وترجمات

انهار جسر فرنسيس سكوت كي في بالتيمور  بتاريخ 26 اذار مارس الماضي، ما أدى إلى مقتل 6 عمال من أمريكا اللاتينية وإصابة اثنين آخرين.

ويظهر حسب المقطع على صحيفة الغارديان لحظة انهيار الجسر

وأثار هذا الحادث المأساوي تساؤلات حول دور المهاجرين في الولايات المتحدة، خاصة في ظل الخطاب المعادي للمهاجرين الذي يزداد حدة.

مهاجرون يقومون بالأعمال غير المرغوبة

كان جميع العمال الذين لقوا حتفهم في انهيار الجسر من المهاجرين من المكسيك وهندوراس والسلفادور وغواتيمالا. كانوا يعملون ليلاً لإصلاح الجسر عندما انهار بعد اصطدامه بسفينة حاويات.

وأثار الحادث صدمة بين المتحدرين من أمريكا اللاتينية، خاصة في ظل الخطاب الذي يروج له سياسيون مثل الرئيس السابق دونالد ترامب، الذي يصف المهاجرين بأنهم "مجرمون" ويجب طردهم.

انظر هذا الخبر: الكونغرس الأمريكي: المهاجرون سينعشون اقتصاد أميركا بـ7 تريليونات دولار العقد القادم

المهاجرون عمال أساسيون يتعرضون للاستغلال

على الرغم من أن المهاجرين يشكلون يدا عاملة أساسية في الولايات المتحدة، إلا أنهم يتعرضون إلى حد كبير لمخاطر الاستغلال.

يعمل المهاجرون ساعات طويلة في ظروف سيئة لقاء أجر زهيد.

ويُجبر المهاجرون على قبول أعمال معقدة في قطاعات تنطوي على مخاطر وفي ظروف قد تهدد الحياة، مثل درجات حرارة مرتفعة.

مقتل المهاجرين ظاهرة متزايدة

في عام 2021، شكل المهاجرون من أمريكا اللاتينية 8,2% من اليد العاملة في الولايات المتحدة، لكنهم شكلوا 14% من الوفيات خلال العمل.

ويعتمد قطاع البناء بشكل كبير على المهاجرين، خاصة المهاجرين في وضع غير قانوني.

ويؤكد خبراء أن إصلاح نظام الهجرة وتشريع وضع العمال المهاجرين أمر ضروري لضمان سلامتهم وحماية حقوقهم.

انظر هذا الخبر: المهاجرون في أمريكا إبداع وانشاء مشاريع تنمي الاقتصاد الأمريكي

جسر فرانسيس سكوت كي (بالتيمور)

جسر جاملوني فولاذي، افتتح بتاريخ 23 أذار مارس عام 1977، وسمي على اسم الشاعر فرانسيس سكوت كي (1779–1843)، مؤلف كلمات النشيد الوطني الأمريكي "الراية المتلألئة بالنجوم".

وكان يُعرف باسم معبر الميناء الخارجي حتى عام 1976، عندما اعيد تسميته وهو لا يزال قيد الإنشاء.

ويُعرف أيضًا باسم الجسر الرئيسي أو جسر بيلتواي. ويبلغ الطول الرئيسي قرابة 1,200 قدم (366 م) وكان ثالث أطول جسر جاملوني مستمر في العالم، وكان الطول الإجمالي 8,636 قدم (2,632 م)، وكان ثاني أطول جسر في منطقة بالتيمور الحضرية، بعد جسر خليج تشيسابيك.

انهار المدخل الشمالي الشرقي للجسر في 26 مارس 2024، عندما اصطدمت سفينة الحاويات إم في دالي بأحد دعاماته.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
50%
كلاهما
50%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!