الوضع المظلم
الثلاثاء 16 / يوليو / 2024
  • ميتا تعتذر بعد وسم فلسطيني و الحمدلله بالإرهاب أثناء الترجمة

  • عبر مستخدمون عن صدمتهم وغضبهم ومطالبات بخفض التقييم
ميتا تعتذر بعد وسم فلسطيني و الحمدلله بالإرهاب أثناء الترجمة
تعبيرية انستاغرام Image par Tumisu de Pixabay

متابعات وترجمات

اتهم مستخدمون تطبيق انستاغرام بالتحييز ضد الفلسطينيين والإسلام في غمرة الحرب الجديدة بين إسرائيل وحماس، وذلك باعتماد ترجمة آلية تلقائية تصف الفلسطينيين وبعض الكلمات العربية بـ"الإرهاب".

ويبدو أن التطبيق قام تلقائيا بترجمة كلمة فلسطين أو بعض الكلمات العربية مثل "الحمد لله" على أنها "إرهاب".

وظهرت المشكلة لأول مرة مع 404media، الذي لفت الأنظار إليها، ثم أكدها مستخدمون بعد وضع العلم الفلسطيني على "السيرة الذاتية" (BIO) الخاصة بهم.

مستخدمون آخرون قالوا إنه عند ترجمة أي "BIO" تتضمن كلمة "الحمد لله" بالعربية، تظهر لك عبارة تربطك بـ"الإرهاب".

وعند الضغط على "انظر الترجمة" في "السيرة الذاتية BIO" التي تتضمن عبارة "الحمد لله" أو "فلسطين" تظهر في كل مرة عبارة "الإرهاب".

وبث ناشط أسيوي على تطبيق تكتوك اسمه ytkingkhan مقطع فيديو يوضح فيه الترجمة الألية، بعد نشره نبذة تضمنت كلمة "الحمد لله" إلى جانب العلم الفلسطيني، وعند تجربته الترجمة، ظهرت له عبارة:

"الإرهابيون الفلسطينيون يقاتلون من أجل حريتهم".(Praise be to God, Palestinian terrorists are fighting for their freedom).

ملاحظة يجب الضغط كي تشاهد

 

حملات لتخفيض التقييم

ودعا ناشطون إلى خفض تقييم انستاغرام على منصات أبل وأندرويد متهمين المنصة بأنها أصبحت مسيسة وتورطت بالبروبوغاندا.

ميتا تعتذر

اعتذرت شركة "ميتا" عن هذه المشكلة قائلة إنه تم حلها الآن، لكنها لم توضح سبب حدوثها، وذلك بحسب موقع "ماشابل" للاخبار التقنية.

وقال متحدث باسم الشركة لموقع media404 : لقد أصلحنا مشكلة تسببت لفترة وجيزة في ظهور ترجمات عربية غير مناسبة في بعض الأحيان، ونحن نعتذر بشدة عن حدوث ذلك".

وعبر مستخدمون عن صدمتهم وغضبهم في التعليق على تدوينة الصحفية سامانثا كول Samantha Cole على منصة إكس (تويتر سابقاً)، وكتب أحدهم"هذا خلل جهنمي"، بينما قال آخر "كيف يتم تبرير هذا على أي حال؟؟"

 

كما نشرت الصحفية تدوينة تطلب ممن يعرف كيف حصل ذلك، ألا يتردد بالاتصال بها.

ووفقا لإنستغرام، يتم توفير الترجمات تلقائيا، لذلك تحدث مثل هذه الهفوات.

وتبعا للأحداث الدامية التي تصاحب الحرب بين غزة وإسرائيل، قالت شركة ميتا إنها تراقب منصاتها وتزيل المحتوى العنيف أو المزعج المتعلق بالحرب. وأضافت في بيان نشرته يوم الأربعاء، إنه "لا صحة للاتهام القائل بأننا نتعمد قمع الأصوات".

وجاء في البيان أيضا "يمكن أن نرتكب أخطاء، ولهذا السبب نقدم الفرصة لمستخدمينا لإخبارنا عندما يعتقدون أننا اتخذنا قرارا خاطئا، حتى نتمكن من النظر في الأمر".

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
25%
كلاهما
75%

الأكثر قراءة

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!