الوضع المظلم
الخميس 18 / يوليو / 2024
  • ارتفاع عمليات تهريب البشر للمملكة المتحدة بسبب ارتفاع عمليات الترحيل من ألمانيا

ارتفاع عمليات تهريب البشر للمملكة المتحدة بسبب ارتفاع عمليات الترحيل من ألمانيا
صورة تعبيرية - الهجرة

رصد ومتابعات

تشهد ألمانيا موجة من تشديد قوانين الهجرة، مما دفع العديد من المهاجرين إلى البحث عن ملاذ في المملكة المتحدة، خوفًا من الترحيل، وتخشى السلطات البريطانية من أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع عمليات تهريب البشر عبر القنال الإنجليزي.

واتخذت ألمانيا حزمة من الإجراءات الجديدة تهدف إلى تسريع عملية البت في طلبات اللجوء، وتقييد الفوائد المقدمة للمهاجرين، وتسهيل عمليات الترحيل. وتشمل هذه الإجراءات:

  • اتخاذ قرارات أسرع بشأن طلبات اللجوء، وتقليص مدة معالجة طلبات اللجوء بشكل كبير، مع التركيز على الحالات الأكثر وضوحًا.
  • سيتم تقليص نطاق المساعدات المالية والخدمات المقدمة للمهاجرين، بما في ذلك المسكن والرعاية الصحية.
  • سيتم تسهيل عملية ترحيل المهاجرين الذين تم رفض طلباتهم أو الذين ارتكبوا جرائم.
  • ستمنح السلطات صلاحيات أوسع لإجراء عمليات التفتيش و احتجاز المهاجرين قبل ترحيلهم.

ارتفاع عمليات الترحيل:

وأدى تشديد قوانين الهجرة إلى ارتفاع ملحوظ في عمليات الترحيل من ألمانيا. ففي الأشهر الأربعة الأولى من عام 2024، تم ترحيل أكثر من 6,300 شخص، بزيادة الثلث عن نفس الفترة من العام الماضي.

اقرأ هذا الخبر: المانيا: دعوات إلى اتباع ثقافة ترحيب جديدة بالمهاجرين وتسهيل هجرة العمال

إلى بريطانيا وقصص مهاجرين

يخشى العديد من المهاجرين المقيمين في ألمانيا من التعرض للترحيل، خاصةً مع تزايد صعوبة الحصول على اللجوء، ونتيجة لذلك، يتجه العديد منهم إلى المملكة المتحدة، على أمل الحصول على فرصة أفضل للحياة.

وخارج السفارة العراقية في برلين، التقت مراسلة شبكة بي بي سي البريطانية بمجموعة من المتظاهرين الذين قالوا إنهم يشعرون بالفعل بآثار القوانين الجديدة.

وروى أشخاصاً قصصاً مؤثرة، غوران وهو من أكراد العراق يقول لمراسلة الشبكة: "لقد تم ترحيل بعض أصدقائي بعد أن داهمت الشرطة المنزل في الساعة الثانية أو الثالثة صباحا"، مشددا على أنه لاحظ ارتفاعا في عدد الأشخاص الذين تم رفض طلبات لجوئهم.

وأضاف غوران الذي بترت ساقاه في بلاده: "أنا خائف ولا أستطيع النوم في منزلي"، موضحا أنه لا يستطيع العيش في العراق.

أحمد، كردي عراقي تم ترحيله إلى العراق لكنه هرب إلى المملكة المتحدة، وشيدا التي انهارت وهي تتحدث، وهي إيرانية انفصلت عن زوجها الذي تم ترحيله إلى العراق.

اقرأ هذا الخبر: ترحيل لاجئ سوري من ألمانيا لجأ إلى كنيسة...والدنمارك تسجنه

توقعات وردود أفعال:

يُحذر خبراء من أن تشديد قوانين الهجرة في ألمانيا قد يؤدي إلى ازدياد عمليات تهريب البشر عبر القنال الإنجليزي. فالمهاجرون الذين يواجهون خطر الترحيل قد يصبحون أكثر ميلاً للجوء إلى طرق غير قانونية للوصول إلى المملكة المتحدة.

ويدافع المسؤولون الألمان عن عمليات الترحيل، قائلين إنها ضرورية لضمان سيادة القانون والحفاظ على النظام العام. بينما ينتقد بعض المدافعين عن حقوق الإنسان هذه السياسات، ويصفونها بأنها قاسية وغير إنسانية.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
25%
كلاهما
75%

الأكثر قراءة

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!