الوضع المظلم
الإثنين 20 / مايو / 2024
  • اعتداء عنصري من متحزب تركي معارض على صحفية لأنها تتحدث العربية

  • تدخلت الشرطة على الفور لحماية الصحفية وسط ادانة ناشطون أتراك للاعتداء
اعتداء عنصري من متحزب تركي معارض على صحفية لأنها تتحدث العربية
صورة المراسلة من حساب تويتر الخاص بها

استانبول

اعتدى عنصر من حزب الجيد وهو أحد أحزاب المعارضة التركية، على مراسلة الجزيرة، رقية تشيليك، أثنء تغطيتها لفعاليات الانتخابات في مدينة أوسكودار بإسطنبول.

وخلال جولة الصحفية التركية من أصول عربية مهاجرة، هاجمها أحد أعضاء الحزب، محاولاً منعها من التحدث باللغة العربية، لأنها في تركيا.
إلا ان الصحفية رفضت ذلك، فحاول مهاجمتها والاعتداء عليها أثناء التغطية، مما وثق الحادثة، مطلقاً عبارات عنصرية بحق العرب.

وعند الانتباه بأن الكاميرا توثق الهجوم، قام شخص بوضع يده على الكاميرا، لحجب التصوير، في نفس الوقت الذي عاد فيه العضو الذي تهجم على الصحفية إلى الاعتداء مرة أخرى.


إثر هذا الاعتداء تدخلت الشرطة المتواجدة في المنطقة لحماية المراسلة وقامت بإبعادهم عنها.

وغردت الصحفية عن حادثة الاعتداء: “أثناء البث المباشر لقناة الجزيرة مباشر، التي أعمل كمراسل لها اليوم، تعرضت أنا والمصور للاعتداء من قبل بعض الناس في كشك لحزب IYI في العمرانية بسبب تحدثنا باللغة العربية. لقد تلقيت رسائل دعم من العديد من الأشخاص، شكراً جزيلاً للجميع.

 

وأدان ناشطون ومغردون اتراك هذه الحادثة وغرد أحدهم بانهم قطيع من لحوم البشر، وتساءل أخر بأنه لو كان الحديث باللغة الإنجليزية هل كانوا سيوقفونها، وقال ثالث أنهم لا يظهرون التسامح الذي يظهرونه مع منظمة حزب العمال الكردستاني، وجماعة فتح الله غولن الإرهابية، المنظمات الصحفية تتمتع بالحصانة حتى في زمن الحرب، ما جرى يكشف عن عقلية الحزب.

والحزب الجيِّد ‏ويعرف أحياناً باسم حزب الخير الذي هاجم احد أعضائه الصحفية، هو حزب ليبرالي قومي تركي أسسته ميرال أكشينار بعد انشقاقها من حزب الحركة القومية سنة 2017، قرر الحزب دخول الانتخابات العامة التركية لعام 2018.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!