الوضع المظلم
الثلاثاء 25 / يونيو / 2024
  • بسبب التركيبة الغنية للحشرات...الاتحاد الأوروبي يسمح بتناولها مع شروط الإعلان عنها

  • إمكانية منح طاقة للرياضيين
بسبب التركيبة الغنية للحشرات...الاتحاد الأوروبي يسمح بتناولها مع شروط الإعلان عنها
طبق دود

بروكسل

أعطت الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية أول أمس الأربعاء موافقتها الأولية لاستخدام الأطعمة المصنعة من بعض أنواع الخنافس والحشرات، وتعتبر كخطوة أولى لاتخاذ الاتحاد الأوروبي قراراً يسمح باعتماد الحشرات كأطعمة في أوروبا.

وجاء ذلك بعد دراسة طلب قدمته الشركة الفرنسية لتربية الحشرات "أغرونوتريس"، إلى أن يرقات "دودة الوجبة" آمنة للاستهلاك "إما كحشرة مجففة كاملة أو كمسحوق".

دودة الوجبة

أوضح خبراء عدم وجود ضرر غذائي من استهلاك "ديدان الوجبة" بسبب تركيبتها الغنية بالبروتينات والألياف، لكنهم أكدوا على ضرورة إجراء مزيد من الأبحاث في شأن احتمال حصول تفاعلات من نوع الحساسية.

وسيسمح بثلاثة أنواع من الحشرات للاستهلاك البشري: الصرصور المنزلي، العنكبوت المهاجر، ودودة القواقع الصفراء، وتقوم حالياً المفوضية الأوروبية الآن بإضافة العديد من منتجات الحشرات إلى القائمة المصرح بها، ومراجعة 8 طلبات أخرى للحصول على أغذية الحشرات.

وشرح المدير العلمي للوحدة المسؤولة عن درس هذا الملف في الهيئة الأوروبية إيرمولاوس فيرفريس أن "هذا التقييم الأول لأخطار إحدى الحشرات كغذاء جديد قد يمهد الطريق للموافقة الأولى من هذا النوع على مستوى الاتحاد الأوروبي"، وأضاف "تقييمنا هو خطوة حاسمة لضمان سلامة المستهلك" التي أصبحت إلزامية مع دخول أنظمة الاتحاد الأوروبي في شأن الأطعمة الجديدة حيز التنفيذ في كانون الثاني/يناير 2018.

وتبحث الهيئة التي تتخذ في مدينة بارما الإيطالية مقراً لها في صلاحية صراصير الليل والجنادب للاستهلاك.

وتشير التقديرات إلى أن ألف نوع من الحشرات تُستهلك في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية. أما في الاتحاد الأوروبي، فتُستخدم الحشرات التي تنتج مزارع متخصصة بضعة آلاف منها سنوياً كغذاء لحيوانات المزارع خصوصاً الأسماك.

طاقة بديلة

ورحّب الاتحاد التجاري الأوروبي لمنتجي الحشرات برأي الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية واصفاً إياه بأنه "خطوة كبيرة إلى الأمام" تشجع "المنتجين الأوروبيين الآخرين للديدان وأنواع أخرى من الحشرات الصالحة للاستهلاك" الذين يرغبون أيضاً في تسويق أغذية.

وأشار الاتحاد إلى أنه من الممكن سلق الحشرات أو قليها أو تجفيفها أو تدخينها أو طحنها إلى مسحوق أو دقيق لاستخدامها في المعكرونة وألواح التغذية والبسكويت.

وأكّد أن المنتجات القائمة على الحشرات (الغنية بالبروتينات والمعادن والفيتامينات والألياف وكذلك الأحماض الدهنية الصحية وأوميغا 6 و3 يمكن أن تحول دون نقص المغذيات في الجسم، مشدداً على أن الأثر البيئي لتربيتها في المزارع محدودة مقارنة بمصادر البروتين الأخرى.

وتصف منظمة الأغذية والزراعة في الأمم المتحدة (فاو) هذه الحشرات بأنها "مصدر غذائي سليم ومغذ جداً".

ورأت شركة "إنسكت" الفرنسية الرائدة في إنتاج مسحوق الحشرات لتغذية الحيوانات أن تغذية الرياضيين قد تكون سوقاً مناسبة لهذا المنتج.

وكشف أنطوان أوبير المدير العام للشركة التي دخلت في التزام مع عميل لهذه السوق الجديدة أنها تسعى إلى استخدام هذه المكونات في تصنيع "ألواح الطاقة التي تساعد (الرياضيين) على استعادة طاقتهم والاستعداد للجهد". وتطمح إلى أن يمثل هذا القطاع "10 في المئة من حجم المبيعات في السنوات الخمس المقبلة".

ضرورة الإعلان

وتصر المفوضية الأوروبية على أنه ضرورة الإعلان عن المكونات بشكل صحيح على ملصقات التعبئة والتغليف، تجنباً لحساسية بعض الأشخاص من طعام الحشرات، لأن ذلك قد يثير قلق المستهلكين الذين لديهم أيضًا حساسية من القشريات أو الرخويات أو عث غبار المنزل.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
25%
كلاهما
75%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!