الوضع المظلم
الخميس 30 / مايو / 2024
  • تونس.. ترحيل قسري لمهاجرين أفارقة ومنظمات حقوقية تطالب بوقفه

  • يعتبر الترحيل القسري للمهاجرين انتهاكاً للقانون الدولي، سيما إذا كان هذا الترحيل يشكل تهديداً حقيقياً على أرواح المرحَلين
تونس.. ترحيل قسري لمهاجرين أفارقة ومنظمات حقوقية تطالب بوقفه
العلم التونسي.. بيكسابي

المهاجرون الآن- متابعات

 يعيش مئات المهاجرين الأفارقة ظروفاً مأساوية في منطقة صحراوية جنوب تونس بعد طردهم من مدينة صفاقس، حسب شهادات جمعتها وكالة فرانس برس.

وتصاعدت أعمال العنف التي أججتها دعوات للانتقام من المهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء في صفاقس يومي الثلاثاء والأربعاء، بعدما قُتل تونسي من سكان صفاقس خلال صدامات بيد كاميروني وفقا لتصريحات السلطات التونسية.

زاد هذا الحادث من الاحتقان في مدينة يتذمر سكانها أصلا من وجود المهاجرين غير القانونيين في مدينتهم، حيث يستقر عدد كبير منهم في انتظار عبور البحر الأبيض المتوسط في اتجاه السواحل الإيطالية.

وانتشر خطاب الكراهية بشكل متزايد ضد هؤلاء المهاجرين منذ تصريحات الرئيس التونسي قيس سعيّد في شباط/فبراير الفائت والتي انتقد فيها الهجرة غير القانونية واعتبرها تهديدًا ديموغرافيًا لبلاده.

وبعد الصدامات التي وقعت مطلع الأسبوع الحالي، طردت قوات الأمن عشرات المهاجرين الأفارقة من صفاقس في وسط-غرب البلاد.

وأفادت منظمات غير حكومية بأنه تم نقل مئات منهم في حافلات إلى مناطق صحراوية في جنوب تونس، بعضها بالقرب من الحدود مع ليبيا والبعض الآخر من الجزائر.

وكان وصل العديد من المهاجرين إلى تونس بشكل غير قانوني من هذين البلدين برّا وسيرا على الأقدام.

وفضلا عن الذين تم نقلهم قسرا إلى الصحراء، هرع عشرات من المهاجرين، خوفا من انتقام السكان المحليين، الأربعاء والخميس إلى محطة القطارات بصفاقس للتوجه إلى مدن تونسية أخرى.

هيومان رايتس ووتش تندد

 إلى ذلك طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" السلطات التونسية اليوم الجمعة بوضع حد لما وصفتها بعمليات الطرد الجماعي للمهاجرين الأفارقة إلى منطقة صحراوية نائية قرب الحدود مع ليبيا.

وقالت المنظمة -في بيان- إن السلطات قامت منذ الثاني من يوليو/تموز الجاري بطرد مئات من المهاجرين وطالبي اللجوء الأفارقة السود من مدينة صفاقس الساحلية (وسط شرق) إلى منطقة صحراوية وعسكرية بجنوب البلاد.

وأضافت أن الطرد الجماعي لهؤلاء المهاجرين تم إثر أعمال عنف شهدتها مدينة صفاقس عقب مقتل شاب تونسي طعنا على يد مهاجر تردد أنه كاميروني الجنسية.

وقالت رايتش ووتش إن "الكثير من الأشخاص أبلغوا عن تعرضهم للعنف من جانب السلطات أثناء اعتقالهم أو ترحيلهم".

وحثت المنظمة السلطات التونسية على التحقيق مع عناصر قوات الأمن المتورطين في الانتهاكات بحق المهاجرين وتقديمهم للعدالة.

 

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!