الوضع المظلم
الأحد 14 / أبريل / 2024
  • عراب الذكاء الإصطناعي بعد استقالته يحذر من خطورة تطور التكنولوجيا ويعبر عن ندمه

  • ندمه واستقالته تشبه سلوك والد القنبلة الذرية روبرت أوبنهايمر بعد مأساة هيروشيما وناغازاكي
عراب الذكاء الإصطناعي بعد استقالته يحذر من خطورة تطور التكنولوجيا ويعبر عن ندمه
Image par Gerd Altmann de Pixabay

متابعات وترجمات

في خطوة مفاجئة استقال "جيفري هينتون" من منصبه كنائب الرئيس في شركة التكنولوجيا العملاقة جوجل، والذي يعتبر أحد رواد بحوث الذكاء الاصطناعي ويلقب بـ "عراب الذكاء الاصطناعي".

جاء ذلك خلال مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز ذكر فيها إن التقدم المحرز في مجال الذكاء الاصطناعي يحمل في طياته مخاطر عميقة على المجتمع والإنسانية. وفي تصريح آخر مع هيئة الإذاعة البريطانية أنه "يريد استعادة حريته في التعبير للتحذير من خطر الإصدارات المستقبلية من تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي على البشرية"، لدرجة أنه عبر عن ندمه على تكريس حياته كلها لذلك.

 

وكشف هينتون عن مخاوفه من أن المنافسة بين مايكروسوفت وجوجل وعمالقة التكنولوجيا من الشركات، من شأنه دفع تطوير الذكاء الاصطناعي إلى الأمام بسرعة خطيرة مما يهدد بإغراق المجال بالمعلومات المضللة لايمكن معها منع الجهات السيئة من استخدامها لأمور سيئة على حد تعبيره، بالإضافة إلى القضاء على وظائف بشرية بأعداد أكثر مما كان متوقعا.

ويبلغ جيفري هينتون 75 عاماً، ولد ونشأ في لندن، وبصفته عالما في علم النفس المعرفي، كان عمل هينتون في الذكاء الاصطناعي يهدف إلى تقليد الذكاء البشري، ليس فقط لبناء تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بل لتوضيح طريقة عمل أدمغتنا. 

ويعتبر هينتون من رواد علماء الكمبيوتر الذين عملوا على الشبكات العصبية الاصطناعية  التي تعمل بتقنية تعرف بالـ "backpropagation"، وهي تقنية تحاول تقليد كيفية عمل الدماغ الذي تستند إليها العديد من أنظمة الذكاء الاصطناعي الحالية.

وحصل إلى جانب يوشوا بينجيو و يان لوكون  عام 2019 على جائزة تورينج، التي تعتبر معادلة لجائزة نوبل في علوم الكمبيوتر، لأبحاثهم حول الذكاء الاصطناعي و "التعلم العميق".

ويقول جيفري هينتون:"على المدى القصير سيأتي الذكاء الاصطناعي بالعديد من المزايا الإيجابية، ولكن على المدى الطويل، ستكون المخاطر هائلة".

وحذر أيضاً من التهديدات طويلة المدى التي تشكلها أنظمة الذكاء الاصطناعي على البشر إذا تم منح التكنولوجيا قدرا من الاستقلالية أكثر مما ينبغي.

وأضاف "لم تكن هذه المرحلة من الذكاء الاصطناعي متوقعة، حتى وقت قريب جدا كنت أعتقد أن هذه الأزمة الوجودية كانت بعيدة، لذلك أنا لست نادما حقاً على ما أفعله".

وكثر شبهوا ندم جيفري هينتون بوالد القنبلة الذرية روبرت أوبنهايمر، الذي استقال من عمله وأعرب عن ندمه ورعبه بعد ضرب هيروشيما وناغازاكي بالقنبلة الذرية.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
50%
كلاهما
50%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!