الوضع المظلم
الثلاثاء 18 / يونيو / 2024
  • فيلم اماراتي إيطالي يناقش الهجرة الأفريقية إلى أوروبا

فيلم اماراتي إيطالي يناقش الهجرة الأفريقية إلى أوروبا
توقيع اتفاقية فيلم حوالة

متابعات

أعلنت مؤسسة غبشة للفعاليات، بالتعاون مع اتحاد الإنتاج السينمائي الإيطالي وجمعية السينما للجميع، عن إنتاج فيلم وثائقي جديد بعنوان "حوالة" من إخراج أنيس مولي وصباح بنزيادي.

يأتي الفيلم، الذي تبلغ مدته 59 دقيقة، ليعالج قضية الهجرة الأفريقية إلى أوروبا، والتي باتت تمثل تحدياً إنسانياً ملحاً مع ازدياد حدة الهجرة غير الشرعية من الجنوب إلى الشمال.

تعاون ثقافي

أعرب الدكتور خالد الظنحاني، رئيس مؤسسة غبشة الإماراتية، عن سعادته بهذا التعاون المميز مع شركاء إيطاليين لإنتاج "حوالة". وأكد على تميز الفيلم من حيث الفئة والمحتوى والأسلوب والإنتاج، واعتبره تجسيداً لطموح المؤسسة في إنتاج فيلم سينمائي مشترك بين الإمارات وأوروبا. وأضاف "أن العمل في مجال السينما يهدف إلى تعزيز التبادل الثقافي وبناء جسور التواصل مع مختلف الثقافات والتجارب الإنسانية، إيماناً بأهمية السينما كمرآة للشعوب وملهمة للأفراد."

اقرأ هذا الخبر: "الهجرة".. إلى مسقط الرأس!

رحلة محفوفة بالمخاطر

المخرجة صباح بنزيادي قالت أن فكرة الفيلم نابعة من تفاعلها المستمر مع أوضاع اللاجئين الذين يصلون إلى إقليم صقلية الإيطالي. ويهدف الفيلم الذي موله مكتب رئيس الوزراء الإيطالي، إلى تسليط الضوء على رحلة المهاجرين الشاقة، بدءاً من بلدانهم التي تعاني من الصراعات والحروب والمجاعات، وصولاً إلى أوروبا، وبالأخص إيطاليا.

رسالة إنسانية

تؤكد بنزيادي على أهمية عرض حكايات ومعاناة المهاجرين الإنسانية للعالم، وتشدد على ضرورة نشر هذه القصص لزيادة الوعي بالتحديات التي تواجههم. وتطمح إلى عرض "حوالة" في دور السينما ومحطات التلفزة العالمية، لفضح المآسي التي يعاني منها الأفارقة، وكسر حاجز الصمت حول التحديات الاجتماعية التي يواجهونها في إيطاليا.

اقرأ هذا الخبر: المهاجرون أبطال على شاشات السينما في أوروبا

يُعد فيلم "حوالة" الوثائقي رسالة إنسانية تدعو إلى التعاطف والتضامن مع المهاجرين الأفارقة، من خلال تسليط الضوء على رحلتهم المُحفوفة بالمخاطر ومعاناتهم، يسعى الفيلم إلى تحفيز الحوار حول قضايا الهجرة واللاجئين، وإيجاد حلول إنسانية عادلة لهذه الأزمة العالمية.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
33%
كلاهما
67%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!