الوضع المظلم
الأربعاء 06 / ديسمبر / 2023
  • قرية ألمانية.. عدد اللاجئين فيها يفوق عدد السكان

  • يبدو عمدة سيث، إرنست فيلهلم شولز، فخوراً للغاية  بقاطني قريته من مواطنين ولاجئين
قرية ألمانية.. عدد اللاجئين فيها يفوق عدد السكان
قرية ألمانية

يبلغ عدد سكان قرية سيث الواقعة في ولاية شليسفيغ هولشتاين 700 نسمة. والآن صار عدد اللاجئين المقيمين في هذ القرية أكبر من هذا الرقم اليوم. فقد تم إيواء حوالي 790 شخصًا من اللاجئين وطالبي اللجوء في مراكز استقبال اللاجئين هناك. معظم السكان الجدد، أي ما يناهز 719 شخصا، ينحدرون من أوكرانيا، والأشخاص المتبقون هم من طالبي اللجوء.

يبدو عمدة سيث، إرنست فيلهلم شولز، فخوراً للغاية  بقاطني قريته من مواطنين ولاجئين، إذ قال في تصريح إعلامي لوكالة الأنباء الألمانية "نفتخر بهذا الوضع حتى لو كانت النسبة بين اللاجئين والمقيمين متفاوتة ولا تتناسب عددياً".

تفاعل اللاجئين مع محيطهم الجديد!

تواجد اللاجئين في القرية عددياً لا يبرز كثيرا، فهم لا يظهرون إلا في بعض المناسبات حيث يتشاركون مع باقي السكان الاحتفالات أحياناً. عند انطلاق الحرب العدوانية الروسية على أوكرانيا، كان هناك استعداد كبير وتهافت على المساعدة من قبل الألمان في القرية، حسب ما يوضحه العمدة شولز، ويقول "أحيانًا تتم دعوة سكان قرية سيث جميعا إلى بعض الفعاليات في أماكن الإقامة الحكومية الخاصة باللاجئين، أذهب إلى هناك كلما أتيحت الفرصة، إنهم مواطنون مثل الباقين جميعاً".

تقع قرية سيث في ريف شمال فريزلاند، وتبعد حوالي ستة كيلومترات عن بلدة فريدريشتات الصغيرة، وتستغرق رحلة الحافلة إلى هناك حوالي 40 دقيقة. هناك يوجد مخبز وفرقة إطفاء ونادي رياضي ونادي رماية ونشاطات مسرحية، لكن لا وجود لطبيب أو مدرسة أو روضة أطفال. يقع أقرب محل بقالة في قرية شتابل، التي تبعد عن القرية حوالي ثلاثة كيلومترات.

أما التعايش بين السكان المحليين واللاجئين فيضطرب أحيانا بسبب بعض المستجدات، في مكلنبورغ فوربومرن، على سبيل المثال، أثارت خطط بناء مساكن في بلدة يوبال التي يبلغ عدد سكانها 500 نسمة احتجاجات منذ أسابيع، فقد تم التخطيط مبدئيًا لإيواء الحاويات  التي سيتم بناؤها لـ 400 شخص هناك، لكن في الآونة الأخيرة، قرر مجلس المقاطعة أن يكون الحد الأقصى هو 200 شخص فقط.

دويتش فيله

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
50%
كلاهما
50%

الأكثر قراءة

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!